Blog

محمد اسماعيل
11 مايو، 2018
الشركات الناشئة-ريادة الاعمال 3 تعليقات

هل اوظف مبرمجا ام اتعلم البرمجة بنفسي ؟

كيف اقوم بعمل تطبيق للجوّال؟ هذا هو نفس السؤال الذي كان في بالي قبل ثلاثة عشر شهرا ، وصلت إلى الاجابة من خلال استعانتي بخبراء في مجال برمجة التطبيقات. ان هذا المقال -ان شاء الله- سيكون البداية لسلسلة من المقالات هنا على هذه المدونة حيث سنستكشف كلاً من الجوانب التكنولوجية والتجارية في صناعة التطبيقات – إما كشركة ناشئة ، أو كهواية لإنشاء مصدر دخل اضافي ، أو للترويج لنشاط تجاري قائم.

 

الشئ المميز والجميل في موقعنا حريف  هو امكانية توظيف مبرمجين تطبيقات ومواقع متخصصين ، كل ذلك من منزلك او من مكان عملك ، في الوقت الذي تريد ودون الحاجة الى مقابلته شخصيا وتضييع الوقت بالتنقل هنا وهناك اثناء عملك ، موقعنا سيسهل لك عملية تنفيذ واختبار فكرتك التجارية دون الحاجة الى ترك وظيفتك الحالية.

 

إذن من أين أبدأ؟ حسنًا! ان أول سؤال يجب أن تطرحه على نفسك هو:

 

هل علي ان اتعلم البرمجة؟

 

من الحقائق التي غالبا ما يتم تجاهلها هي ان لغات البرمجة -Objective-C و Java- المستخدمة في انشاء تطبيقات نظام الاندرويد واجهزة آبل هي من أصعب اللغات البرمجية التي يمكن للانسان ان يتعلمها. وهذا يعني أن أي شخص يبدأ مشروعه دون أي خبرة سابقة في البرمجة فإن أسرع طريق لانطلاق ووصول المشروع الى السوق هو التعاقد مع مبرمج.

 

إذا لم تكن لديك خبرة سابقة في البرمجة فيمكنك أن تتوقع أن يستغرق منك تعلمها أكثر من ستة أشهر متواصلة من الدراسة -بدوام كامل- لكي تصبح مؤهلاً في Objective-C أو Java ، أما لإكتساب خبرة حقيقية فيمكن ان يستغرق منك ذلك ثمانية عشر شهرًا. أما بالنسبة لمن لديهم خبرة بسيطة بلغات تطوير الويب – مثل php أو Ruby أو C# – فيمكنهم ان يتعلموا الـ Java أو Objective-C بشكل اسهل واسرع من غيرهم ، لكن بالرغم من هذا فسيحتاجون إلى دراسة مكثفة من ثلاثة إلى ستة اشهر حتى يتمكنوا من عمل تطبيقات فعلية.

 

يجَبَ التنويه الى أن البرمجة تحتاج إلى عقل منطقي رياضي؛ فالمخترقين (Hackers) يصبحون مخترقين بسبب مهاراتهم الفطرية وشغفهم العالي مما يمكنهم من كتابة الاسطر البرمجية في سن مبكرة كالثالثة عشرة ، مثلها مثل التميز في لعب الكرة او كُتابة القصص والروايات فان البرمجة ليست للجميع. ولكن بالنسبة لمن لديهم متسع من الوقت هناك عدد من المصادر الجيدة التي ستساعدهم في تعلم البرمجة. فلمن ليس لديهم أي خلفية عن البرمجة يوجد موقع Codecademy (الذي قام بإطلاق تطبيق on-the-go “Hour of Code” للآيفون) ، ومن هم أفضل بقليل يوجد موقع Team Treahouse وموقع PularSight. وإذا كنت ترغب في معرفة المهارات الفنية والتجارية الأوسع فان  AppInstruct تكمل وتوفّر بديلاً لموارد برمجة التطبيقات هذه ، مع مواضيع تشمل تجربة المستخدم وتصميم واجهة المستخدم وإدارة المشاريع والمنتج ، وكيفية توظيف وإدارة فريق التطوير.

 

الأمر لا يتعلق بالكود او الاسطر البرمجية فقط

 

ان الشاشات الصغيرة للأجهزة المحمولة تجعل تصميم واجهة المستخدم أكثر أهمية من تصميم واجهات مواقع الإنترنت. إن تفاعل المستخدمين المزاجي مع التطبيق يجعل من تجربة المستخدم تجربة يمكن وصفها بانها العامل الأكثر أهمية في تحديد ما إذا كانت فكرتك ستصبح تطبيقًا ناجحًا أم لا ، في الواقع إنها أكثر أهمية من القدرة على البرمجة بشكل جيد.

 

جنبًا إلى جنب مع الجانب الفني فان هناك جوانب متعلقة بالأعمال (البزنس) المرتبطة بإطلاق أي مشروع جديد – سواء كان مشروعًا مبتدئًا أو نشاطًا تجاريًا جانبيًا – مثل التأكد من أن العميل يحتاج مثل هكذا تطبيق فالبعض قد ينشئ تطبيقا لا يحتاجه الناس او لا يقدم حلا لمشكلة قائمة يواجهها الجمهور المستهدف ، كذلك صياغة نموذج أعمال يهدف إلى تحقيق الدخل فمن المهم ان تحدد كيف ستكسب نقودا من هذا التطبيق ، وايضا إيجاد المهارات القانونية والتسويقية اللازمة لحماية وتعزيز الملكية الفكرية التي تقوم بإنشائها. ويُعد تسويق التطبيق أحد أهم الجوانب في عملية إطلاقه نظرًا لأن كل من App Store و Google Play يحتويان على حوالي مليون تطبيق (الى تاريخ كتابة المقال الاصلي) فالمنافسة صعبة والظهور الى جمهورك يحتاج الى مجهوداتك الكثيرة والابداعية في الجانب التسويقي.

 

في حين أن هذا يبدو وكأنه كثير لتنافس في سوق التطبيقات إلا أنه من الجدير بالذكر أن هذا السوق عالميا متزايد – بمعنى أن قاعدة العملاء المحتملين تحسب بالمليارات – ومع ازدياد انتشار الهواتف الذكية وانتشار الاقتصادات النامية مثل الصين والهند فإن الفرص لا تزال تنمو بل قد تنبأ غارتنر بقيمة اقتصادية لسوق الهواتف المحمولة ثلاثة أضعاف القيمة الحالية خلال السنوات الثلاثة المقبلة اي 74.5 مليار دولار.

 

لذلك بدلآ من مشاهدة دورة في البرمجة قد تستغرق عدة أشهر -آخذين بالإعتبار أنه ليس كل فرد ينعم بالمهارات الرياضية والمنطقية المتوفرة لدى أفضل المطورين- سنقوم في المقالة القادمة بمعرفة كم سيكلفك لاستئجار مطور لتطبيقك.

 

المقال الاصلي  ، ترجمة اياد اسماعيل

3تعليقات

  1. علام عوض

    جميل ابتكار موفق و معلومات جيدة تزيد من خبرة الحريف و تدفع كل قاريء بأن يطور من مهاراته

    رد
    • محمد اسماعيل

      تسلم اخ علام ، ان شاء الله نكون عند حسن الظن 🙂

      رد
  2. Esraa

    كلام جميل

    رد

تعليق